المتداول حالياً

العلاج الكيماوي ** السلاح الأكثر فعالية للقضاء على السرطان.

العلاج الكيماوي لمرض السرطان...

من مميزات العلاج الكيماوي, أنه يتم توزيعه عن طريق الدم إلى جميع أعضاء مريض السرطان. وعليه, يتم القضاء على أكبر عدد ممكن من الخلايا السرطانية.

ما هو العلاج الكيماوي لمرض السرطان؟
العلاج الكيماوي لمرض السرطان
وبطبيعة الحال, يهدف هذا النوع من العلاج إلى إبادة الأورام, التي تنمو وتنقسم بسرعة في جميع أنحاء الجسم.

أسئلة طرحها الآخرون 
ماذا يفعل العلاج الكيماوي في جسم الانسان؟ 
هل العلاج الكيماوي خطير؟ 
هل العلاج الكيماوي يقتل السرطان؟ 
متى يبدأ مفعول الكيماوي في الجسم؟

في هذا المقال, سنسلط الضوء على الدليل الإرشاد للعلاجات الكيميائية, والطريقة الأكثر شيوعا, واضرار العلاج الكيماوي. الإضافة إلى فيديو عن " العلاج الكيميائي السلاح الأكثر فعالية للقضاء على الخلايا السرطانية ".
فما هو العلاج الكيماوي لمرض السرطان؟ 
مقال اليوم حول العلاج الكيماوي

الدليل الإرشادي للعلاجات الكيميائية.

العلاجات المصاحبة.

  1. الجراحة : يقوم الطبيب بإزالة الأورام السرطانية والأنسجة والأعضاء الملوثة بالخلايا السرطانية.
  2. العلاج الإشعاعي : يستخدم الطبيب جزيئات مشعة لقتل الخلايا السرطانية. قد يتم توصيلها عن طريق آلة خاصة تقصف أجزاء من الجسم، أو عن طريق وضع مادة مشعة على الجسم أو بالقرب منه أو داخله.
  3. العلاج البيولوجي : يتم إدخال المواد الحية على شكل بكتيريا أو لقاحات أو أجسام مضادة, لقتل خلايا السرطان.

الهدف من العلاج الكيماوي.

  1. تقليص حجم الورم قبل العلاج الإشعاعي أو الجراحة يُسمى بالعلاج الكيميائي المساعد With adjuvant chemotherapy.
  2. تدمير الخلايا السرطانية, المتبقية بعد الجراحة أو العلاج الإشعاعي.
  3. مساعدة العلاج البيولوجية والإشعاعية ليكونوا أكثر فعالية.
  4. القضاء على السرطان, الذي قد يعود و ينتشر إلى أعضاء أخرى.

كيف يعمل؟

الجدير بالذكر, أن العلاج الكيميائي يستهدف الخلايا السرطانية, التي تنمو وتنقسم بسرعة في جميع أنحاء الجسم, على عكس العلاج الإشعاعي أو الجراحة التي تستهدف مناطق معينة.
ولكن، يمكن أن يؤثر أيضًا على بعض الخلايا السليمة سريعة النمو، مثل :
  • خلايا الجلد
  • الشعر
  • الأمعاء
  • نخاع العظام.
وبناءً على ذلك, تظهر بعض الآثار والأعراض الجانبية للعلاج.لذلك يوصي الأطباء بتناول غذاء صحي المناسب أثناء العلاج.

ماذا يفعل الكيماوي بالجسم؟

  • العلاج : يمكن أن يدمر العلاج الكيميائي الخلايا السرطانية لدرجة أن الطبيب لن يعد قادرًا على اكتشافها في الجسم بعد ذلك. 
  • السيطرة : منع انتشار السرطان إلى أجزاء أخرى من الجسم أو إبطاء نمو الأورام السرطانية.
  • تخفيف الأعراض : تقليص الأورام التي تسبب الألم أو الضغط. في الغالب تستمر هذه الأورام في النمو والانتشار عن طريق النقائل Metastasis.

كم تستغرق مدة العلاج؟

هذا يعتمد على:
  1. النوع : نوع السرطان الذي يعاني منه المريض.
  2. الحجم : حجم الورم في الجسم (الطول -العرض -القطر).
  3. الهدف من العلاج : الشفاء, السيطرة على النمو, تخفيف الألم.
  4. نوع العلاج : الدواء الكيميائي المستعمل من طرف الطبيب المعالج.
  5. الاستجابة : الطريقة التي يستجيب بها الجسم للعلاج.
وتوضيحا لذلك، يتم الحصول على العلاج في "دورات"، يعني فترة من العلاج ثم فترة راحة. على سبيل المثال، الدورة التي تستغرق 4 أسابيع. أسبوع واحد من العلاج الكيماوي, وثلاث أسابيع من الراحة.الشيء الذي يسمح للجسم بتكوين خلايا صحية جديدة.
من الأفضل عدم تخطي العلاج، قد يقترح طبيبك ذلك إذا كانت الآثار الجانبية خطيرة.

كيف يتم إعطائه؟

  1. الحقن: يتم إعطاء الأدوية بحقنة مباشرة في عضلات الفخذ أو الذراع، أو في الجزء الدهني من ذراعك, أو الساق, أو المعدة، أو أسفل الجلد مباشرة.
  2. داخل الشرايين: تدخل الأدوية مباشرة في الشريان، الذي يغذي السرطان، من خلال إبرة، أو أنبوب رفيع ولين (قسطرة).
  3. داخل الصفاق : يتم توصيل الأدوية إلى التجويف البريتوني، والذي يحتوي على أعضاء مثل الكبد والأمعاء والمعدة والمبيض. يتم إجراؤها أثناء الجراحة أو من خلال أنبوب بمنفذ خاص يضعه طبيب.
  4. داخل القراب : يتم حقن الدواء في السائل الدماغي النخاعي، الموجود في المنطقة المحيطة بالحبل الشوكي والدماغ.
  5. في الوريد : يذهب العلاج الكيماوي مباشرة إلى الوريد.
  6. الموضعي : فرك الأدوية في شكل كريم على البشرة.
  7. عن طريق الفم : ابتلع حبة أو سائلًا يحتوي على الأدوية.

يبحث الأشخاص أيضًا عن

طريقة الوريد هي الأكثر شيوعا.

  • الإبرة : يمكن إرسال الأدوية من خلال إبرة رفيعة في وريد اليد أو أسفل الذراع. وتقوم الممرضة بإدخال الإبرة وإزالتها عند انتهاء العلاج الكيماوي. يجب اخبار الطبيب على الفور إذا شعر المريض بألم أو حرقان.
  • القسطرة : إنها أنبوب رقيق وناعم، يضع الطبيب طرفًا في وريد كبير، في منطقة الصدر، ويبقى الطرف الآخر خارج الجسم ويستخدم لتوصيل، أو سحب الدم.
👈 يبقى في مكانه حتى ينتهي العلاج.
  • المنفذ : هو قرص صغير، يضعه الجراح تحت الجلد، إنه مرتبط بأنبوب (جهاز القسطرة) يتصل بوريد كبير، يوضع في الصدر.
👈 تقوم الممرضة بإدخال إبرة في المنفذ لإعطاء أدوية العلاج الكيماوي أو سحب الدم.

وتجدر الأشارة، إلى أنه يمكن ترك الإبرة في مكانها للعلاج الذي يستمر لأكثر من يوم.
يجب إخبار الطبيب إذا لاحظ المريض أي علامات للعدوى.
  • المضخة : يتم توصيلها بالقسطرة أو المنافذ، وتتحكم في كمية أدوية العلاج الكيماوي ، ومدى سرعة وصولها إلى الجسم. يمكن حمل هذه المضخة، أو قد يضعها الجراح تحت الجلد.

ما هي اضرار الكيماوي؟

يعتمد ذلك على:
  1. الصحة العامة للمريض.
  2. نوع السرطان لدى المصاب.
  3. حجم الأورام السرطانية.
  4. كمية ونوع أدوية العلاج الكيماوي.
👈 تلعب جيناتك دورًا أيضًا.

من الشائع الشعور بالارهاق الشديد بعد حصص العلاج الكيماوي. يمكن الاستعداد لذلك عن طريق جعل شخص ما يرافق المريض ذهابًا وإيابًا عند العلاج. يعتمد ذلك أساسا على صحة المريض ونوع السرطان.

ولذلك ينبغي على المريض أيضًا، التخطيط للراحة في يوم الحصة واليوم التالي للعلاج الكيماوي. خلال هذا الوقت، قد يساعده الحصول على بعض المساعدة فيما يتعلق بالوجبات ورعاية الأطفال، إذا لزم الأمر.
وفي نفس الصدد، قد يكون الطبيب قادرًا على مساعدته في إدارة بعض الآثار الجانبية الخطير.

ومن زاوية أخرى، يمكن العمل أثناء العلاج الكيماوي، ويعتمد ذلك على العمل الذي يقوم به المريض، وعلى ما تشعر به.
ومن البديهي، أنه في الأيام التي يشعر فيها بعدم الراحة، قد يرغب في معرفة ما إذا كان بإمكانه العمل لساعات أقل أو العمل من المنزل.

العلاج الكيميائي يعد السلاح الأكثر فعالية للقضاء على الخلايا السرطانية.

العلاج الكيماوي للسرطان

وأستخلاصاً لما سبق، العلاج الكيماوي السلاح الأكثر فعالية للقضاء على السرطان. هو علاج يعطى للمصابين بالسرطان ليقتل الخلايا السرطانية. ورغم أنه أحد أنواع العلاج الشائعة للسرطان، لكن لا يحتاج له كل المرضى كجزء من علاجهم، بحيث يعتمد ذلك على تشخيص طبيب الأورام.

Protected by العلاج الكيماوي

المصادر والمراجع