المتداول حالياً

التغذية السليمة أثناء العلاج الكيماوي *مهم جدًا

ماذا يأكل الشخص الذي يأخذ الكيماوي؟...

التغذية السليمة أثناء العلاج الكيماوي، مهمة للغاية بالنسبة لمرضى السرطان. وهناك تغييرات يجب عليهم إجراؤها في فترة أخذهم للكيماوي.

التغذية السليمة أثناء العلاج الكيماوي للسرطان
لمرضى السرطان.. نظام غذائي يقي من تأثيرات العلاج الكيميائي
ولذلك ينبغي، عليهم البدء باتباع نظام غذائي سليم، يمنحهم الشعور بالقوة، ويجعلهم يحافظون على وزن طبيعي، بالإضافة إلى محاربة العدوى والسيطرة على الأعراض الجانبية للكيميائي.

أسئلة طرحها الآخرون 
ماذا ياكل مريض السرطان بعد الكيماوي؟ 
اكل ما بعد جرعة الكيماوي؟ 
كيف ارفع المناعة بعد الكيماوي؟ 
ما هو الاكل الممنوع عن مريض السرطان؟

في هذا المقال سنسلط الضوء على مختلف توجيهات التغذية السليمة التي يتبعها بعض المصابين بالسرطان، خلال فترة العلاج الكيماوي. أفضل الأطعمة التي يجب تناولها أثناء العلاج. الأطعمة الممنوعة لمرضى السرطان. بالإضافة إلى فيديو عن "أطعمة تقي من السرطان وتحاربه".
فما هي  التغذية السليمة أثناء العلاج الكيماوي للسرطان؟
مقال عن التغذية السليمة أثناء العلاج الكيماوي

التغذية السليمة أثناء العلاج الكيماوي.

لابد من الإشارة، إلى أن مجموعة من مرضى السرطان يواجهون مشاكل التغذية السليمة أثناء العلاج الكيماوي، ولكي نساعدهم في عدم إصابتهم بسوء التغذية، وفقدان الشهية، إليهم بعض الإرشادات بخصوص التغذية السليمة لمرضى السرطان والعلاج الكيماوي!

أهم نصائح التغذية السليمة أثناء العلاج الكيماوي.

 
بدلاً من تناول 3 وجبات في اليوم، يجب على مريض السرطان تناول من 6 إلى 8 وجبات صغيرة كل ساعتين، كما يمكن إضافة بعض المذاقات والنكهات المختلفة، كالتوابل والنعناع والزنجبيل والأعشاب الطبيعية لعلاج السرطان. بالإضافة إلى تدسيم الطعام بزيت الزيتون أو استعمال صلصات غنية بالكريمة، مع تناول المكسرات والأفوكادو في الوجبات.

وعلاوة على ذلك، يجب تناول الطعام ببطء مع الهضم الجيد. ولابد من التركيز على الطعام الطري و اللين. ويمكن طحن الأغذية وتحضيرها في درجة حرارة مناسبة أثناء التقديم، بحيث لا تكون ساخنة جداً أو باردة جداً.
👈 تجنب تناول الادوية اليومية على معدة خاوية.

وفي نفس الصدد، لزيادة السعرات الحرارية يجب على المصاب تناول النشويات كالبطاطا، والمعكرونة، والأرز، والخبز، والابتعاد عن الأغذية قليلة البروتين، كالمشروبات الغازية.كما يجب عليه الابتعاد عن أكل اللحوم الحمراء، وتعويضها باللحوم البيضاء، والأسماك، أو البقوليات مثل العدس والفول...

وجدير بالذكر، يجب على مريض السرطان التركيز لمنع جفاف أعضاء جسمه، على شرب السوائل بكثرة، بما في ذلك العصائر، وعصير الرمان، والشاي، والزنجبيل. يفضل عدم شربها مع الطعام، لمنع الشعور بالتخمة والشبع المبكر.

ومن الضروري، مراعاة نظافة الطعام وسلامته، والتأكد من صلاحيته وتواريخ الانتهاء، من طرف المريض أو من يهتم به.

ومن المفيد كذلك، إضافة المكملات الغذائية الخاصة بالسرطان بعد استشارة الطبيب. كما ينصح بتجنب تناول الطعام داخل المطبخ، والابتعاد عن روائح الطبخ القوية، التي قد تسبب الغثيان للمريض.
👈 يفضل أن لا يحضر الأكل بنفسه.

وحرصا على فتح شهية المريض على الأكل، ننصحه بتناول ما يحبوه، وأن يجرب أكلات جديدة، مع مراعاة تزيين الأطباق.
يجب على مريض السرطان تناول الطعام ما قبل ساعات من جلسة العلاج الكيماوي.
ولا يفوتنا أن ننوه، على أن تناول الطعام في المنزل، وفي أجواء محببة للمريض، على سبيل المثال تناول الغذاء مع الأسرة، والأصدقاء، بعيداً عن المستشفى. يساعده في الحصول على تغذية سليمة أثناء فترة العلاج الكيماوي، ويقضي على فقدان الشهية، والغثيان، وسوء التغذية، ويشجعه أكثر على تناول وجباته.

التغذية السليمة والأعراض الجانبية للكيماوي.

إذا كان مريض السرطان يعاني من الإسهال، فعليه تجنب الأغذية المشبعة بالدهون، والمقالي، والمشروبات، والكافيين، وتغير حليب البقر ومنتجاته، بحليب الصويا أو اللوز.

ومن جهة أخرى، إذا كان يعاني من صعوبة البلع، وجفاف الفم، من الأفضل له تجنب الأغذية الحارة، والطعام الذي قد يعلق بالحلق، وتعويضه بالأغذية الرطبة، التي تحتوي على السوائل، والمضاف إليها المرقة.

كما يمكنه مص مكعبات الثلج، وتناول الآيس كريم، و الحمضيات وعصائرها كالليمون التي تعزز إفراز اللعاب.

أما إذا كان يشعر بمرارة أو طعم معدني في الفم، فينصح بتغيير أدوات المطبخ المعدنية بأخرى بلاستيكية.


يبحث الأشخاص أيضًا عن

أفضل الأطعمة التي يجب تناولها أثناء العلاج.

أفضل الأطعمة التى يجب تناولها للتغذية سليمة أثناء العلاج الكيماوي، وتشمل :

  • الحبوب الكاملة، نظر اً لاحتوائها على الألياف، التي تعزز عمل الجهاز الهضمى، وتساهم فى علاج الإمساك الذي يصيب المرضى بعد خضوعهم للعلاج الكيماوي. مثل الشعير والشوفان والأرز البني.
  • البصل والثوم، من أفضل الأطعمة التى ينصح بتناولها لتقوية جهاز المناعة أثناء الخضوع للعلاج الكيماوي.
  • الجزر والبقدونس، يشجع عليه الأخصائيين في التغذية السليمة أثناء العلاج الكيماوي، حيث يتوفران على مواد نباتية، تجعل علاج السرطان أكثر فاعلية وتمنع الجسم من مقاومته.
  • صوص الطماطم والمرق أو الصلصة، أكثر الطرق الطبيعية المستعمل لعلاج جفاف الفم.
👈 يعد جفاف الفم أشهر الآثار الجانبية المصاحبة للعلاج الكيماوي.
  • التفاح، والأرز، والموز، أطعمة تساهم فى تعزيز قوام البراز، وعلاج الإسهال الناجم عن العلاج الكيماوي.
  • الكريمة، والعصيدة، والحساء، أطعمة يسهل بلعها، تساعد في التغلب على قرح الفم، مع التقطيع الجيد للخضراوات حتى لا تجرح الفم، وتجنب التوابل التى تسبب التهيج.
  • الشوفان، والأرز البني، والمأكولات البحرية، أطعمة غنية بالسيلينيوم، تساهم فى الشفاء من السرطان.
  • الزنجبيل، يمنع الشعور بالغثيان المصاحب للعلاج الكيماوى، كما يحد من الشعور بالدوخة، وينصح بإضافة بعض قطرات الليمون إليه.
  • عصير البرتقال، يحمي من الإصابة بجفاف الفم.

أطعمة تقي من السرطان وتحاربه.

15 طعام غذائي يجعل جسمك يحمي نفسه من السرطان

الأطعمة الممنوعة لمرضى السرطان.

يجب أن يصاحب العلاج الكيماوي للسرطان التغذية السليمة، فما هو الطعام الممنوع على الخلايا السرطانية؟

  1. اللحوم الحمراء، سواء كانت مطبوخة أو مشوية على العيدان، أو مقلية، نظراً لأن تعريض بروتينات اللحوم الحمراء إلى الحرارة العالية يؤدي إلى إنتاج الأمينات متغايرة الحلقة وهي مواد مسرطنة، ومنها اللحم المقدد، والنقانق.
  2. اللحوم البيضاء غير المطبوخة جيدًا، مثل لحوم الدواجن والأسماك غير المطبوخة، واللحوم المطبوخة بالمعالجة الجافة، واللحوم الباردة، والسوشي، والسلامي، والمرتديلا، والبيض غير المطبوخ كصلصات السلطة، والمايونيز.
  3. الأطعمة المحفوظة، مثل المخللات والمربى.. عادةً ما يتم استخدام مادتي النترات والنتريت، كمواد حافظة وتعتبر مسرطنة.
  4. منتجات الألبان و الأجبان المتعفنة، بسبب عدم قدرة جهاز المناعة لدى مرضى السرطان على التعامل معها بالشكل الطبيعي.
  5. الفواكه والخضار صعبة التنظيف، مثل: الفراولة، الخس، وتوت العليق، يُفضل عدم تناولها.
  6. الشاي الأخضر، بالرغم من أنه يعد آمنًا في معظم الحالات، لكن قد يقلل من فعالية بعض علاجات الكيماوي خاصة علاج سرطان الدم.
  7. العسل الخام، يعد من الأطعمة الممنوع على المرضى، لتوفره على مواد تسبب التعب.
  8. الجريب فروت، معروف بتفاعله مع العديد من الأدوية، لتغذية سليمة أثناء العلاج الكيماوي يفضل تجنبه.
  9. المكملات الغذائية، تحتوي على كمية كبيرة من مضادات الأكسدة قد تقلل من فعالية العلاج الكيماوي.

تُعد التغذية السليمة أثناء العلاج الكيماوي *مهم جدًا، من الأمور المهمة جداً، إذ يحتاج جسم المريض إلى سعرات حرارية كافية وعناصر هامة ليبقى قويًا خلال العلاج الكيماوي.


Protected  التغذية السليمة أثناء العلاج الكيماوي


مراجع ومصادر