المتداول حالياً

الرياضة ومرض السرطان " دواء من نوع أخر "

الرياضة وتأثيرها على المرضى...

الرياضة ومرض السرطان، تجدر الإشارة إلى أن الكثير من مرضى السرطان، لا زالوا يشككون في قدرة الرياضة على علاج مرض السرطان. بغض النظر عن فوائدها المتعددة على الصحة بشكل عام.


تأثير ممارسة الرياضة على مرض السرطان
هل تحمي الرياضة من الإصابة بالسرطان؟
يذكر أن الرياضة ترتبط ارتباطاً قوياً بانخفاض مخاطر الإصابة بأنواع معينة من السرطانات. مثل : سرطان الثدي، وسرطان البروستاتا، وسرطان القولون، وسرطان بطانة الرحم، وسرطان البنكرياس.

أسئلة طرحها الآخرون 
هل الرياضة تقتل الخلايا السرطانية؟ 
ما هو الشيء الذي يقتل الخلايا السرطانية؟ 
كيف يتم تجويع الخلايا السرطانية؟ 
كم يعيش مريض السرطان دون علاج؟
 
في هذا المقال، سنسلط الضوء على تأثير ممارسة الرياضة والنشاط البدني على مرض السرطان. ولماذا يحتاج المرضى إلى الرياضة أكثر من الأصحاء؟. وهل صحيح أنها تساعدهم على البقاء على قيد الحياة؟. بالإضافة إلى فيديو " كيف تحمي نفسك من مرض السرطان؟ ".
فما علاقة الرياضة بمرض السرطان؟
مقال حول الرياضة ومرض السرطان

العلاقة بين الرياضة ومرض السرطان.

الرياضة ومرض السرطان، فيما مَضى كانَ الأطباء ينصحون مرضاهم بأخذ قسط كافي من الراحة، وتقليل نشاطه البدني. هذه النصيحة قد تكون صحيحة. إذا كان هذا النشاط  يسبب تسارع نبض القلب، أو الشعور بالألم، أو ضيق التنفس.


وعلى العكس من ذلك، هناك العديد من الدراسات الحديثة أثبتت أهمية ممارسة الرياضة لمرضى السرطان. حيث إنّ الرياضة تحسن أدائهم البدني ونوعية حياتهم. لذا ينصح أخصائي علاج الأورام الجدد، مرضى السرطان بممارسة الرياضة. لتجنب ضعف العضلات وفقدان وظائف الجسم.

كل هذا يبدو جيداً، لكن "كيف للتمارين الرياضية أن تعزز من فرص شفاء من سرطان؟". قبل أن نُجيب على هذا السؤال، علينا أن نلقي معاً نظرة سريعة على فوائد الرياضة لمرضى السرطان.

فوائد ممارسة الرياضة للمرضى.

على الرغم، من أنّ ممارسة الرياضة بشكل منتظم و باعتدال له فوائد صحية عديدة على مرضى السرطان. إلا أنّه لم يتم تحديد كيفية تأثيرها على جهاز المناعة، أو مدى تأثيرها على شفاء المريض من السرطان حتى يومنا هذا.
👈 وهذا لا يغني، من ذكر الفوائد الرياضة على مرضى السرطان :
  • تزايد الثقة بالنفس.
  • تمنع ضعف عضلاتهم بسبب الخمول والراحة.
  • تحسن القدرات الجسدية وتوازنها.
  • تحسن تدفق الدم في جسمهم وتحد من إصابتهم بالجلطة.
  • تحسين تواصلهم الاجتماعي مع محيطهم.
  • تقلل من إصابتهم بأمراض القلب.
  • تقلل من إصابتهم بالاكتئاب والقلق.
  • تقلل من أعراض الإرهاق والتعب لديهم.
  • تقلل من إصابتهم بالغثيان.
  • تقلل اعتمادهم على الآخرين.
  • تقليل إصابتهم بهشاشة العظام.
  • تقليل تعرضهم لكسر العظام عند السقوطهم.
الرياضة ومرض السرطان، إنّ ممارسة الرياضة تقدم فوائد مهمة لمرضى السرطان، فهي تحافظ على قدراتهم الجسدية وتسهل عليهم العلاج و القيام بأنشطتهم اليومية دون الحاجة لمساعدة الآخرين.

يُمكِن أن تكون ممارسة الرياضة، واحدة من أكثر الطرق العلاجية الهامة لعلاج السرطان.إستناداً الى الدراسات والأبحاث عن الرياضة ومرض السرطان. كما يمكن للرياضة أن تساعد مرضى السرطان ليس فقط في العلاج والشفاء منه ولكن لإبقائهم على قيد الحياة.

فلا تتوقفْ عن الحركة.إن البدء في اتباع برنامج لممارسة الرياضة. يمكنه تحفيز المرضى قبل العلاج وأثناءه وبعده، ليصبحوا أكثر إيجابية، وسيُساعدهم ذلك في تحسين صحتهم، وضعهم.

في أغلب الأحيان، قد يحث الأقارب والمحببين مرضى السرطان على الامتثال للراحة، يُمكِن أن يُؤَدِّي ذلك إلى تدهوُر وظيفي في أعضاء الجسم.

وتفسيراً لذلك، تُخبِرُنا الدراسات أنه من الأفضل الإكثار من الحركة بدلًا من الراحة حتى يتم منع العضلات من الضعف بسبب الخمول.
على كل المصابين بالسرطان، مناقشة برنامج التمارين أولًا مع الطبيب الخاص بهم. وبمجرد السماح لهم، فعليهم البَدْء في الحركة. مما يُساعدهم على بناء العضلات وتقوية القدرتهم على التحمُّل.

تمارين رياضية تساعد على مكافحة السرطان.

أعلن صحيفة Daily Express في تقرير لها . أن الرياضة تساعد على تخفيض خطر وفاة المصابين بالسرطان.

وتشير الصحيفة، إلى أن نتائج الدراسة عن علاقة الرياضة ومرض السرطان. أثبتت أن زيادة التحمل وتعزيز الكتلة العضلية خلال التمارين الرياضية قادرة على تخفيض خطر موت المصابين بالسرطان بنسبة 28 بالمئة. مثل :
  1. المشي
  2. الجري
  3. ركوب الدراجات.
  4. السباحة
  5. تمارين القوة.
وأضافت الصحيفة، إلى أن نتائج الدراسة تتوافق مع استنتاجات دراسة أجريت عام 2016، والتي تفيد بأن الأشخاص الذين ليس لهم نشاط بدني، (لا يمارسون الرياضة) هم أكثر عرضة للإصابة بالسرطان، مقارنة بالأشخاص الذين يبدو مستوى لياقتهم البدنية مرتفع.

وزادت عن ذلك، بقولها أن منظمة الصحة العالمية تنصح المصابين بالسرطان بممارسة الرياضة المعتدل بانتظام من 150 إلى 300 دقيقة في الأسبوع، أو الرياضة المكثفة من 75 إلى 150 دقيقة في الأسبوع. و تمارين تقوية العضلات مرتين في الأسبوع.

كيف تحمي نفسك من مرض السرطان؟

احمي نفسك من  السرطان

ختاماً، تطرقنا في هذا المقال إلى الرياضة ومرض السرطان " دواء من نوع أخر ". وكيف أصبحت فكرة ممارسة الرياضة بجانب علاج السرطان تلاقي رد فعل إيجابي من الكثيرين.


Copyscape الرياضة ومرض السرطان

مصادر ومراجع