-->

القائمة

عن الموقع

سرطان المعدة : الأعراض , الأسباب , التشخيص , العلاج و فرص الشفاء.

سرطان المعدة stomach cancer


يسبب سرطان المعدة موت ما يقارب من مليون شخص سنوياً.

ينشأ في معظم الحالات في الخلايا الظهارية الغدية للمعدة. و يعتبر من الأورم الخبيثة, يمتاز بسرعة الانتشار في الجهاز الهضمي.


سرطان المعدة  ورم خبيث ينمو في خلايا المعدة
يبدأ سرطان المعدة عندما تتسبب طفرة في نمو الخلايا السرطانية

غالبًا ما ينتشر الى الأعضاء المجاورة من خلال جدار المعدة (في البنكرياس و الأمعاء الدقيقة) ، كما أنه يكون معقدًا بسبب النزيف و تدفق الدم ، ينتقل بشكل رئيسي إلى الرئتين و الكبد.


يعد الرجال أكثر اصابة بنسبة 1.7 مرة من النساء ؛ يتطور المرض عادة في سن 40-70 سنة. مع تطور الطب ارتفعت نسبة الشفاء من سرطان المعدة عند اكتشافه مبكرا.


سنتعرف في هذا المقال على 
أولاً : المعدة , وظيفة المعدة .  ثانيًا : ماهو سرطان المعدة ؟ , أنواع سرطانات المعدة , فيديو توضحي عن أعراض سرطان المعدة . والأهم من ذلك : ما هي اسبابه ؟ , هيليكو باكتر بيلوري , مراحل سرطان المعدة , كيف يشخص ؟ , طرق العلاج , المضاعفات و الآثار الجانبية للعلاج , هل يمكن الشفاء منه ؟. في الختام : طرق الوقاية.


نضرة عامة عن سرطان المعدة



 المعدة


المعدة عبارة عنعضو أجوف، تنتمي الى الجهاز الهضمي .لها بنية قابلة للتوسع، و تلعب دور مهما في عملية الهضم، تأتي في المرحلة الثانية بعد المضغ. 


الامتصاص في الجهاز الهضمي وظيفة الأمعاء الدقيقة
المعدة هي عضو أساسي في الجهاز الهضمي

تقع المعدة بين المريء و الأمعاء الدقيقة. تفرز الأنزيمات الهضمية و الحمض المعدي للمساعدة في الهضم.


حجم  و أقسام المعدة


يشكل حجم المعدة الفارغة حوالي 75mL .و لأنها عضو قابل للتوسع، فإنها تتمدد عادة لتحتوي حوالي 1L من الطعام. و هي قادرة على الاحتفاظ بحوالي 30mL فقط، يتراوح الحد الأقصى لحجم المعدة ما بين 2 و 4 لترات.

 
حجم المعدة المسترخية، الفارغة حوالي 75 ميلي لتر
تتكون المعدة من: قاع ، وجسم المعدة ، وفؤاد المعدة


تقسم المعدة إلى أربعة أجزاء، لكل منها وظيفة معينة:

  • الفؤاد (Cardia) : مكان تفريغ محتويات المريء في المعدة.
  • القاع (Fundus) : يتموضع في الجزء العلوي المنحني، مملوء بالغاز.
  • الجسم (Body) : المنطقة المركزية للمعدة.
  • البواب (Pylorus) : هو الجزء السفلي من المعدة.


وظيفة المعدة.


بعد المضغ تدخل اللقمة و هي كتلة صغيرة من الطعام الممضوغ إلى المعدة عبر المريء.


تهضم المعدة الطعام في مدة  أربعين دقيقة إلى  ساعات
أهم وظائف المعدة هي إفراز الإنزيمات التي تساعد في عملية الهضم 

الهضم

تطلق المعدة البروتياز إنزيمات هضم البروتين مثل الببسين الذي يحطم البروتينات إلى عديدات بيبتيد و حمض كلور الماء.


يتم تحريك الطعام داخل المعدة من خلال تقلصات عضلات الجدار التي تسمى بـالتمعج، وهذا يعني تقلل من حجم اللقمة، قبل الوصول للقاع و جسم المعدة نتيجة لذلك يتم تحويل اللقم إلى غذاء مهضوم جزئياً.

يمر هذا الأخير ببطء عبر العضلة العاصرة البوابية إلى العفج ثم الأمعاء الدقيقة، هنا يبدأ استخراج المغذيات.


تهضم المعدة الطعام في مدة تتراوح بين أربعين دقيقة إلى عدة ساعات، حسب كمية الوجبة و محتوياتها.

 

قال رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَ سَلَّمَ: «مَا مَلأ آدَمِيٌّ وِعَاءً شَرٌّا مِنْ بَطْنٍ، حَسْبُ الآدَمِيِّ لُقَيْمَاتٌ يُقِمْنَ صُلْبَهُ، فَإِنْ غَلَبَتِ الآدَمِيَّ نَفْسُهُ ؛ فَثُلُثٌ لِلطَّعَامِ، وَثُلُثٌ لِلشَّرَابِ، وَثُلُثٌ لِلنَّفَسِ» رواه أحمد في "مسنده".

الامتصاص

على الرغم من أن الامتصاص في الجهاز الهضمي وظيفة الأمعاء الدقيقة بشكل أساسي، إلا أن  الامتصاص لبعض الجزيئات الصغيرة يحدث في المعدة عبر بطانتها.و يشمل :

  • الماء، إذا كان الجسم يعاني من الجفاف.
  • الأدوية.
  • الأحماض الأمينية.
  • 10-20% من المشروبات الكحولية.
  • الكافئين
  • الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء.


الخلايا الجدارية هي اللتي تنتج العامل الداخلي لامتصاص فيتامين B12،  و هو ضروري لإنتاج الخلايا الدموية، و عمل الجهاز العصبي.


 المعدة و السرطان


يبدأ سرطان المعدة عندما تبدأ خلايا المعدة في النمو خارج نطاق السيطرة. 


سرطان المعدة  تسببه طفرة في الخلايا  يؤدي إلى تشكل ورم
سرطان المعدة هو نمو غير طبيعي للخلايا يبدأ في المعدة

يمكن أن تصبح الخلايا الموجودة في أي جزء من المعدة سرطانية.و قد تنتشر بعد ذلك إلى مناطق أخرى من الجسم. 

انطلاقا من فهم المرض يمكننا الاجابة على السؤال التالي : هل سرطان المعدة خطير ؟


تطور سرطان المعدة


تتطور سرطانات المعدة ببطء على مدى سنوات . قبل أن يضهر السرطان الحقيقي ، حيث تحدث تغيرات قبل السرطان في الغشاء المخاطي للمعدة. 

نادرًا ما تسبب هذه التغييرات أعراض سرطان المعدة الأولى أو الأعراض المبكرة، لذلك غالبًا لا يتم اكتشافها.




من ناحية أخرى تسبب بعض الالتهابات التي تنشأ في أقسام مختلفة من المعدة أعراضًا قد تكون أعراض سرطان المعدة الحميد أو الخبيث كما يؤثر موقع السرطان على خيارات العلاج.

أنواع سرطانات المعدة


معظم سرطانات المعدة (حوالي 90٪ ) هي سرطانات غدية. تتطور هذه السرطانات في البطانة الداخلية للمعدة.

السرطانات غدية.

إذا تم إخبار المصاب بسرطان المعدة ، فسيكون دائمًا سرطانًا غديًا. 

معظم سرطانات المعدة هي سرطانات غدية
يؤثر سرطان المعدة على أي جزء من المعدة


هناك نوعان رئيسيان من أورام المعدة الغدية :

  1. نوع يكون للخلايا السرطانية تغييرات جينية معينة قد تسمح بالعلاج باستخدام الدواء الموجه .
  2.  نوع يميل إلى النمو و الانتشار بسرعة . و هو أقل شيوعًا، و يكون أكثر صعوبة في العلاج.


أنواع أخرى من سرطانات المعدة.

  • أورام اللحمة المعدية المعوية (GISTs).
تبدأ هذه الأورام غير الشائعة في جدار المعدة.تنمو بعض GISTs في مناطق أخرى أو تنتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم أكثر من غيرها.
على الرغم من أن GISTs يمكن أن تبدأ في أي مكان في الجهاز الهضمي ، إلا أن معظمها يبدأ في المعدة.



  • أورام الغدد الصم العصبية (الكارسينويد).
تبدأ أورام الغدد الصم العصبية (NETs) في المعدة (أو أجزاء أخرى من الجهاز الهضمي) تعمل مثل الخلايا العصبية في بعض النواحي و تشبه الخلايا المنتجة للهرمونات في حالات أخرى.
تميل إلى النمو ببطء ولا تنتشر إلى أعضاء أخرى ، لكن بعضها يمكن أن ينمو و ينتشر بسرعة.

  • الأورام اللمفاوية.
تبدأ هذه السرطانات في خلايا جهاز المناعة تسمى الخلايا الليمفاوية. تبدأ الأورام اللمفاوية عادةً في أجزاء أخرى من الجسم ، و لكن يمكن أن يبدأ بعضها في جدار المعدة. يعتمد علاج هذه السرطانات على نوع سرطان الغدد الليمفاوية .

يمكن أن تبدأ أنواع أخرى من السرطان في المعدة، مثل :

  • سرطان الخلايا الحرشفية.
  • سرطان الخلايا الصغيرة.
  • الساركوما العضلية الملساء.


و لكن هذه السرطانات نادرة جدًا.

أسباب سرطان المعدة 


حاليًا ، لا يعرف  أسباب سرطان المعدة. 

تشير النظرية الحالية إلى أن الإصابة بعدوى هيليكوباكتر بيلوري Helicobacter pylori تلعب دورًا مهمًا في حدوث سرطان المعدة.


هيليكو باكتر  بيلوري

بكتيريا المعدة الحلزونية أو الملوية البوابية أو جرثومة المعدة نوع من البكتيريا التي تستقر في مخاطيات المعدة و الإثنا عشر ، مسببتا التهاباً في المخاطية، و تتسبب في تطوير القرحات الهضمية في المعدة و الإثنا عشر و سرطان المعدة.


السرطان سببه استعمار بطانة المعدة من قبل جرثومة المعدة
عدوى بكتيريا الهليكوباكتر بيلوري (H.pylori)

أكثر من 80% من المصابين بهذه الجرثومة بدون أعراض.

يحمل نحو نصف سكان العالم هذه الجرثومة، مما يجعلها العدوى الأكثر انتشاراً ، و انتشارها يكون كبرا في البلدان النامية منه في المتطورة. 

طريق العدوى غير معروف.


عوامل الخطر : 

  • التدخين.
  • التهاب المعدة المزمن.
  • جراحة المعدة.
  • فقر الدم الخبيث.
  • الاستعداد الوراثي.


حالات ارتفاع مخاطر الإصابة : 

  • الورم الحميد المعدي.
  • التهاب المعدة الضموري.
  • قرحة المعدة المزمنة.


كم يعيش مريض سرطان المعدة ؟
في أغلب الأحيان ، يتطور السرطان لدى الأشخاص في منتصف العمر و كبار السن ، و يزداد احتمال إصابة الرجال بالمرض. و مع ذلك ، فإن :

  • عدم وجود عوامل الخطر لا يضمن تجنب الإصابة بسرطان المعدة.
  • وجود عوامل الخطر لا يضمن الإصابة بسرطان المعدة .


👈 في 12٪ من المرضى مع العلاج المضاد للأورام تكون مدة بقاء على قيد الحياة خمس سنوات بعد الجراحة.


تصنيف سرطان المعدة 


يصنف سرطان المعدة .حسب التصنيف الدولي للأورام الخبيثة TNM :


  •  T مرحلة التطور الورم الأولي 
من المرحلة 0 للنمو السرطاني إلى المرحلة 4 من إنتشار الورم.
  • N وجود النقائل في الغدد الليمفاوية الإقليمية. 
من N0 - النقائل غير موجودة، إلى N3 - الانتشار في أكثر من 15 عقدة ليمفاوية.
  • M توجود النقائل في الأنسجة و الأعضاء البعيدة. 
(M0 - لا ، M1 - نعم).


أعراض سرطان المعدة


غالبًا ما تستمر المرحلة المبكرة من تطور السرطان دون اعراض واضحة، لتبدأ  أعراض سرطان المعدة و المريء في الضهور بالفعل في المرحلة الثانية أو الثالثة عند الإنبات في الطبقات تحت المخاطية و ما بعده.

أعراض تطور المرض :

  • ألم في الشرسوف (معتدل في البداية).
  • ثقل في المعدة بعد الأكل.
  • انخفاض الشهية. 
  • فقدان الوزن الغير مبرر.
  • الغثيان حتى القيء (على سبيل المثال القيء: يشير إلى انخفاض في سالكيه المعدة - انسداد ورم البواب). 


ما يحدث عند تطور  سرطان المعدة :

  • عسر البلع  عندما يصيب الورم جميع طبقات جدار المعدة حتى العضلات (المرحلة الثالثة).
  • متلازمة التشبع المبكر يرجع إلى انخفاض في تمدد المعدة.عندما ينمو الورم في الأوعية الدموية.
  • نزيف في المعدة.


عواقب سرطان المعدة : 

فقر الدم ، قلة التغذية ،الضعف العام و التعب الشديد. 
إن وجود أي من الأعراض المذكورة لا يكفي لتشخيص السرطان، يمكن أن تكون هناك أمراض أخرى في المعدة او الجهاز الهضمي و ليس السرطان. 

قبل كل شيء يتم تشخيص سرطان المعدة على أساس بيانات دراسة تحليل العينة.


في حالة ضهور هذه الأعراض يجب الاتصال الفورا بأخصائي أمراض الجهاز الهضمي. 

تشخيص سرطان المعدة


الأساس الوحيد و الفعال لتشخيص سرطان المعدة هو: 
نتائج الفحص النسيجي للورم Tumor histological examination.


الأساس الفعال لتشخيص سرطان المعدة الفحص النسيجي
خزعة: طريقة إجراء الفحص وتحليل النتائج

يتم إجراء تنظير المعدة 
Gastroscopy للتعرف على الورم و تحديد حجمه و خصائص سطحه.
 
يتم إجراء التصوير الشعاعي للرئتين Radiography of the lungs للكشف عن وجود تضخم في العقد اللمفاوية المنصفية و النقائل في الرئتين.

يصور التصوير الشعاعي للمعدة Radiography of the stomach وجود ورم في المعدة.

يصور التصوير الشعاعي للمعدة وجود ورم في المعدة.
تصوير البطن: طريقة اجراء الفحص وتحليل النتائج

يتم إجراء الموجات فوق الصوتية Ultrasound لأعضاء البطن لتحديد مدى انتشار الورم. 

يتم إجراء التصوير المقطعي المحوسب متعدد الحلقات Multicircular computer tomography (MSCT).التصور التفصيلي للأورام.

لتحديد انتشار الورم الخبيثة ، يساعد التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني Positron emission tomography- PET (يتم جمع الجلوكوز المشع الذي يدخل الجسم في أنسجة الورم ، وتصور انتشار الورم اللذي تجاوزت المعدة). 

في اختبارات الدم المعملية ، يتم الكشف عن علامات محددة للسرطان. يتم فحص البراز بحثًا عن وجود دم خفي. 

من خلال تنظير البطن التشخيصي  ، يتم تحديد إمكانية إزالته جراحيًا (دراسة تفصيلية للورم) ، في حين أنه من الممكن أيضًا أخذ خزعة للفحص.




علاج سرطان المعدة


تعتمد أساليب العلاجية على : 

  • مرحلة تطور السرطان.
  • حجم الورم. 
  • الإنتشار في المناطق المجاورة.
  • درجة استعمار الخلايا الخبيثة في الغدد الليمفاوية.
  •  الحال الصحية العامة للجسم. 


استراتيجية علاج سرطان المعدة من قبل أخصائي الأورام
تقنيات. لتحديد استراتيجية علاج سرطان المعدة

الطرق الرئيسية لعلاج سرطان المعدة :

  • الإزالة الجراحية. 
  • العلاج الكيميائي. 
  • العلاج الإشعاعي. 


يتم استخدام مجموعة من التقنيات. لتحديد استراتيجية علاج سرطان المعدة من قبل أخصائي الأورام ، من خلال إجراء فحص شامل للمريض.

هل سرطان المعدة يؤدي إلى الموت؟

في حالات الكشف المبكر عن الورم (في المرحلتين 0 و 1) ، اي عدم وجود نقائل ، و لم يصل الإنبات في الجدار إلى الطبقات تحت المخاطية. بكون العلاج اسهل.وتكون فرصة النجاة من الموت كبيرة.


الاستئصال الجراحي لسرطان المعدة.
 

يتم استئصال منطقة من جدار المعدة المصابة و جزء من الأنسجة المحيطة و العقد الليمفاوية المجاورة. انطلاقا من درجة الضرر الذي اصاب المعدة ، و في نفس السياق قد يتم إزالة جزء أو كل المعدة.

بعد الجراحة ، ينخفض ​​الحجم للمعدة ،أو إذا تمت إزالة المعدة تمامًا ، فإن المريء يتصل مباشرة بالأمعاء الدقيقة. لذلك ، يجب على المرضى بعد استئصال المعدة أن يستهلكوا كمية محدودة من الطعام في أوقات متفرقة.


العلاج الإشعاعي.  
تشعيع الأعضاء و الأنسجة المصابة لوقف نمو و تقليل الورم في فترة ما قبل الجراحة و كوسيلة لقمع نشاط الخلايا السرطانية و تدمير بؤر السرطان المحتملة بعد إزالة الورم. 


العلاج الكيميائي. 
قمع دوائي لنمو الأورام الخبيثة. تشتمل مجموعة أدوية العلاج الكيميائي على مواد شديدة السمية تدمر الخلايا السرطانية بعد الجراحة لإزالة الورم الخبيث.

يتم استخدام العلاج الكيميائي لقمع نشاط الخلايا السرطانية المتبقية للقضاء على احتمالية تكرار الإصابة بسرطان المعدة. 



في كثير من الأحيان.
يتم الجمع بين العلاج الكيميائي و الإشعاعي لتأثير افضل .
يتم الجمع بين العلاج الجراحي و طريقة ما لتثبيت نشاط الخلايا السرطانية.


يجب أن يكون المرضى الذين يعانون من سرطان المعدة بصحة جيدة ، و يتبعون نظام غذائي صحي طوال فترة العلاج. 



الآثار الجانبية لعلاج سرطان المعدة.


يمكن أن تكون المضاعفات الشديدة التي تؤدي إلى تفاقم مسار المرض بشكل كبير نتيجة مباشرة لوجود ورم خبيث ، و نتيجة لطرق العلاج المضادة للأورام التي يصعب تحملها. و قد يحدث نزيف من أوعية الجدار التالف ، مما يؤدي لفقر الدم.


انتشار الأورام  يؤدي إلى تفاقم الحالة العامة للجسم
البراز يصاحبه دم التعرض إلى ألم في البطن الشديد عند الضغط عليها التعرض

انتشار الأورام الكبيرة ، يؤدي إلى تفاقم الحالة العامة للجسم . كما يساهم في فقدان الشهية و زيادة استهلاك المواد الغذائية من طرف أنسجة الورم مما يسبب الضعف العام.

يمكن أن يؤدي العلاج الإشعاعي المطول الى الإصابة بحروق إشعاعية.

الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي.

  • الضعف العام.
  • الغثيان (القيء المنتظم).
  • الإسهال.
  • الثعلبة (الصلع).
  • جفاف الجلد.
  • التهاب الجلد ، و الأكزيما ، و هشاشة الأظافر ، و تشوه صفيحة الظفر .


و بحسب الناجين من سرطان المعدة قد تكون العدوى المصاحبة واحدة من أكثر المضاعفات شيوعًا. 


 الشفاء من سرطان المعدة


عادة ما يتم تشخيص سرطان المعدة في مرحلة الورم غير القابل للشفاء.

للوقاية من سرطان المعدة التحكم في حالة الغشاء المخاطي
تتوقف فرصة الشفاء من سرطان المعدة على اكتشافه في وقت مبكر

فقط في أربعين في المائة من الحالات ، يتم الكشف عن ورم ، حيث توجد فرصة للشفاء.

عند الكشف عن السرطان في المرحلتين الثالثة و الرابعة ، مع ميله إلى المسار السريع ، يعطي العلاج الجراحي بالاشتراك مع طريقة أخرى من العلاج المضاد للأورام مدة بقاء لخمس سنوات بعد الجراحة في 12٪ من المرضى.

في حالة الكشف المبكر عن السرطان. 

حين ينتشر في السطح دون أن ينبت في الطبقات تحت المخاطية لجدار المعدة ، يرتفع معدل البقاء على قيد الحياة إلى 70٪ من الحالات. 


هناك أورام  غير صالحة للجراحة  لانها اخترقت جميع طبقات جدار المعدة و اخترقت الأنسجة المحيطة. 

 

إذا تم الكشف عن النقائل في الرئتين و الكبد. في هده المرحلة يهدف العلاج إلى تخفيف و تقليل الأعراض و معدل تطور المرض. 


الوقاية  


  • العلاج المبكر للأمراض التي قد تكون سرطانية.
  • التغذية السليمة المنتظمة. 
  • الإقلاع عن التدخين. 


😊 من التدابير المهمة للوقاية من سرطان المعدة هو التحكم في حالة الغشاء المخاطي و الكشف في الوقت المناسب عن الأورم الأولية.😊


في خاتمة مقالي ارجو من الله ان اكون قد وفقت في سرد معلومات مفيدة و مهمة

و الله ولي التوفيق


...المراجع و المصادر...

آخر مقال

تعليقات