-->

القائمة

عن الموقع

علاج السرطان بالرقية | هل يمكن للرقية أن تعالج السرطان؟

السرطان والرقية الشرعية.

هل علاج السرطان بالرقية حقيقة؟ سؤال محير يطرحه العديد من الأشخاص, ولم يجدوا له جواب مقنع.


هل يمكن علاج السرطان بالرقية الشرعية؟
علاج السرطان بالرقية

إزداد عدد المتخصصين في علاج السرطان بالرقية في الآونة الأخير, حيث أصبحوا أكثر من الأطباء. كما يدعون أنهم يملكون العلاج السحري لمرض السرطان بجميع أنواعه ومراحله.

على سبيل المثال: 
نجد على شبكة الإنترنت :
*علاج السرطان بالرقية و تم تجربته على 118 شخص.
*الرقية الشرعية لمرض السرطان ١١ ١١ Mp3 Mp4.
*سورة للرقية تجلب الشفاء لمرضى السرطان.
*علاج حالات السرطان الميؤوس منها بالرقية.
*علاج السرطان بالرقية والأعشاب.
*أقوى رقية شرعية لعلاج جميع الأمراض ومرض السرطان.

وبطبيعة الحال, لقيت هذه الأساليب رواجاً بين مرضى السرطان, حيث وصل الأمر إلى حد إنشاء عيادات للرقية تدعي علاج حالات السرطان المستعصية على الطب.

علاج السرطان بالرقية.

السرطان والرقية نصائح هامة الشيخ خالد بن إبراهيم الحبشي
علاج السرطان بالرقية, هي قراءة آيات من كتاب الله عز وجل, وأدعية إسلامية من سنة الرسول عليه السلام, مع النفخ على مكان الداء أو الورم. وتعد من طرق العلاج المعروفة في العالم الإسلامي.كما أن هناك نصوص شرعية تدل على تأكيدها.
يقول الله سبحانه و تعالى :
ننزل من القرآن ما هو شفاء و رحمة للمؤمنين.
ولابد من الإشارة, أن رسول الله عليه أفضل صلاة, كان يرقي نفسه وأهله, حيث كان يمسح بيده اليمنى على مكان الداء ويقول:
أذهب البأس رب الناس، و اشف أنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك شفاءً لا يغادر سقماً.
من الأفضل, أن يرقي الإنسان نفسه بنفسه, بقراءة آيات من القرآن الكريم و أدعية من السنة. حيث ثبت أن رسول الله, كان يرقي نفسه بنفسه.

ومن زاوية أخرى, حرم علماء المسلمين اتخاذ علاج السرطان بالرقية حرفة أو مهنة، حيث يتلو من يدعي أنه راقي آيات من كتاب الله عز وجل والدعاء لمريض السرطان مقابل أجر مالي محدد مسبقا، وهذا الأمر محرم، لأنه يستغل المرضى ويبتزهم في محنة البحث عن الشفاء.

 أنواع الرقية.

الرقية الشرعية.
اتفق علماء المسلمين على صحة علاج السرطان بالرقيةويقصد بها الرقية التي تحتوي على آيات قرآنية من كتاب الله, وأدعية من صحيح السنة النبوية, سواء قرأها الإنسان المسلم على نفسه أو على غيره، قبل وقوع الشر لمنعه, أو بعد وقوعه للتخلص منه. 
بالتأكيد الرقية سبب من أسباب التداوي نسأل الله أن ينفعنا بها، ولا تصح الرقية من إنسان متهم بالسحر.

الرقية المحرمه.
وهي رقية لعلاج السرطان التي يعتمد عليها كسبب للعلاج، والإعتقاد بأنها تنفع وتشفي بغير إرادة الله، فهي شرك. كمن يلجأ إلى عبد في أمر لا يقدر عليه إلا الله وحده.
أو الرقية التي فيها أقوال غير مفهومة وغير معروفة أو رقية الأورام الخبيثة مكتوبة بطريقة غريبة من جداول وتعويذات أو طلاسم ،لا سيما إذا كانت من شخص لا يعرف بره في الدين.

الرقية علاج روحاني.

معروف أن القرآن الكريم ليس كتاب طب, نأخذ منه آيات معينة لنعالج بها السرطان, والدليل على ذلك أن هناك الكثير من شيوخ المسلمين مرضوا بأمراض عضوية، ولم يعالجوا أمراضهم بالرقية.

على سبيل المثال:
الإمام مالك كان مريض بسلس البول,ولم يثبت أن عالج نفسه بالرقية. لدرجة أن المرض حجبه عن الناس، رغم أنه كان يقصده العلماء وأمراء وعامة المسلمين لكي يتزودوا منه علماً.

وجدير بالذكر ,أن هناك بعض الرقات على شبكة الإنترنت يصرحون بأن :
  • سورة النور لعلاج السرطان.
  • تعرف على الرقية التى تعالج مرض السرطان بالدليل.
الآيات التى تدل على أن القرآن فيه الشفاء والعلاج، يقصد بها الأمراض الروحية والنفسية والتزود بالطاقة الإيجابية للقضاء على مرض السرطان روحياً.
وبالتالي، فهي لا تدل على أنها علاج للأمراض التي لها علاقة بأعضاء الجسم، وهو الأمر الذي ذهبت إليه كتب التفاسير.

وللتوضيح, يقول ابن كثير في تفسير الآية :
وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْءَانِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلا خَسَارًا. 
أَيْ يُذْهِب مَا فِي الْقُلُوب مِنْ أَمْرَاض مِنْ شَكّ وَنِفَاق وَشِرْك وَزَيْغ وَمَيْل.

إتخاذ علاج السرطان بالرقية حرفة.

وإنطلاقاً مما سلف، لابد أن يتوقف المرضى عن الذهاب لمن يحترفون ما يسمى بعلاج السرطان بالرقية، خاصة لو كانوا يحصلون على أجر لقاء ما يفعلونه.

من ناحية أخرى، أن لا يصدقوا الشعارات الكاذبة من قبيل :
  1. شفيت من السرطان بالرقية وبدون علاج كيميائي.
  2. قصص العلاج السرطان بالرقية.
  3. معجزات شفاء من السرطان برقية.
قد يكون صحيح و لكن بنسبة %1.
نتيجة لذلك, أجمع العلماء بتحريم تحديد أجر مسبق لعلاج السرطان بالرقية، و الاقتصار على أخذ ما يدفعه المريض برضاه وعن طيب خاطر.

من ناحية أخرى, ألا يعتقد المعالج أنه وسيط بين الناس والله تعالى.
مصداقا لقوله تعالى:
اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أرباباً من دون الله.
👈 روي أن رجلاً جاء سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه.
فقال: يا صاحب رسول الله استغفر لي، فاستغفر له.
تم جاءه آخر فقال : استغفر لي.
فقال له سعد بن أبي وقاص : «لا غفر الله لك ولا له، أو تحسبني نبياً».

بالتأكيد, كل المسلمون يؤمنون بعلاج السرطان بالرقية, وأن القرآن الكريم فيه شفاء للأمراض, ويهدي به الله تعالى عباده, وليس بمعنى الشفاء أن نترك الطبيب و الدواء.

فقد حثنا النبي صلى الله عليه وسلم على التداوي بالدواء المادي، وأرشد إلى اختيار أطباء مهرة. 

والإسلام شرع التداوي بالاعشاب والأدوية الروحية، مثل الاستعاذة بالله والدعاء وبين لنا طريقة الرقية.والتي يجب اتباعها في طرق علاج السرطان بالرقية.

إرقي نفسك بنفسك.

يمكن للإنسان ان يرقي نفسه أو يرقي مريضه بقول:
اللهم رب الناس أذهب البأس، اشف أنتَ الشافي، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاء لا يغادر سقمًا.
أو
أرقيك والله يشفيك.
أو كما كان رسولنا عليه 
أفضل الصلوات, كان يرقي أطفال المسلمين 
ومنهم الحسن والحسين.
أعيذك بكلمات الله التامة من كل شيطان و هامة و من كل عين لامّة.
الرقية والأذكار والأدعية
، مشروعة للمساعدة في علاج السرطان ولكن بجوار الأسباب المادية التي تكملها الأسباب الروحية.
 وفي نفس الصدد، إذا كان الإنسان المسلم، يعاني من مرض عضوي كالسرطان، فلا بد من الدواء المادي لعلاج هذا المرض العضوي.

على سبيل المثال:
إذا كان المسلم مصابًا بسرطان البروستاتا فلا بد من علاج خاص بالبروستاتا، فهذا هو الذي أمر به الإسلام وعاشه المسلمون.

والأهم من ذلك, لم يصلنا من السلف الصالح, أن هناك من الصحابة مَن فتح بيته، وادعى أنه متخصص في العلاج بالرقية. 
لابد من التأكيد, على أن النبي صلى الله عليه وسلم, وهو أشرف الخلق والذى كان يوحى إليه من رب الأرض والسماوات, لم يدعي هذا وإنما شرع الطب وشرع التداوي.
👈 علاج السرطان بالرقية يخص التغيرات النفسية والضيق وتحول القلق والتوتر إلى اطمئنان.
يقول الله تعالى:
الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب.
وهذا أجمع عليه العلماء ولا ينكره أحد لأن تلاوة القرآن وذكر الله يأتي بالطمأنينة والسكينة.
المبالغات التي نلاحظها من المعالجين، حيث يصفون الرقية كعلاج لسرطان مكان الدواء الحسي الذي يعالج الأمراض، ويدعون علاج السرطان نهائيا أو علاج السرطان والامراض الخطيرة - بإذن الله -.

الرقية مع الدواء.

و هو ما أشار إليه الرسول صلى الله عليه و سلم .في قوله:
تداووا عباد الله فإن لكل داء دواء إلا السام.
وبما لا يدع مجالاً للشك, يجب على المؤمن أن يسعى إلى الطبيب المتخصص في علاج السرطان وتشخيص المرض بالأجهزة المتطورة التي سخرها الله لعباده، ولكي يصف له الدواء العضوي الصحيح و اللازم لعلاج هذا المرض، تم يأتي الدعم النفسي والمعنوي الذي يزيد من قوة التحمل والصبر ،فيشفى بإذن الله.

وفي مقابل ذلك، لا يمكن أن نعالج سرطان الدم، بقراءة آيات معينة ونعالج سرطان المعدة بقراءة آيات أخرى، ونعالج سرطان الرئة بقراءة آيات مختلفة، هذا نقص في الوعي والفهم لأنه ضد ما يدعو إليه القرآن.

وإنطلاقاً مما سلف
، فالقرآن الكريم يقيناً و بدون شك فيه شفاء لما في النفوس والصدور ولعلاج الأمراض العضوية فيجوز علاج السرطان بالرقية مع الأخذ بالأسباب الطبية الحديثة منها:
وعلى خلاف ذلك، يعتبر علاج السرطان بالرقية الذي يتخذها البعض مهنة وحرفة لكسب المال أو أنه يعرف سورة تجلب الشفاء لمرضى السرطان، يعد هذا مخالف للقرآن ككتاب نزل بالهدى ولا تقتطع منه الآيات لعلاج الأمراض مثل السرطان.
ومن البديهي، أنه يمكن لأي إنسان مسلم أن يصلي لله وحده ويقرأ مباشرة من كتاب الله ولا داعي للمعالجين  بالرقية لحل مشكلاتنا النفسية والعضوية.
يقول الله عز وجل
ألا بذكر الله تطمئن القلوب.
علاج السرطان  سورة تجلب الشفاء لمرضى السرطان، علاج السرطان بالقرآن، الرقية الشرعية لشفاء الأمراض، توضيح بشأن رقية تعالج السرطان،علاج السرطان بالرقية والأعشاب.

ختاما
، علاج السرطان بالرقية والدعاء إلى الله مطلوب، ليس للعلاجات التي تحتاج لطبيب، وإنما لدخول السكينة 
إلى القلوب، دون وسيط بين العبد وربه.



تعليقات