المتداول حالياً

سرطان البروستاتا والجماع. "5 دقائق ستغير حياتك"

الجنس وسرطان البروستاتا...

سرطان البروستاتا والجماع. قبل أن نخوض في موضوع اليوم، من الضروري أن ننوه بالعلماء، الذين شرعوا في البحث عن إجابات حول ما إذا كانت هناك آثار جانبية جنسية خطيرة على البروستاتا، وممارسة الجنس بطريقة مكثفة عند الرجال.


سرطان البروستاتا والجماع. "5 دقائق ستغير حياتك"
سرطان البروستاتا والجماع
في العقود الأخيرة، تم إطلاق العديد من الدراسات والنظريات على نطاق واسعة، للتحقق من وجود علاقة بين سرطان البروستاتا والجماع. 

أسئلة طرحها الآخرون
* هل يستطيع مريض سرطان البروستاتا ممارسة الجنس؟ 
* هل يستطيع الرجل ممارسة الجنس بعد ازالة البروستات؟ 
* متى يكون سرطان البروستاتا خطير؟ 
* هل التهاب البروستاتا عند الرجل يعدي الزوجة؟

في هذا المقال سنسلط الضوء على هل يحمي الجنس الرجال من سرطان البروستاتا؟. هل يمكن لمريض سرطان البروستاتا ممارسة العلاقة الحميمة؟. كيف تدير حياة جنسية صحية؟. بالإضافة إلى فيديو عن  "البروستاتا وتؤثرها  على العلاقة الزوجية ؟"
فما هي العلاقة بين سرطان البروستاتا والجماع.؟
مقال عن سرطان البروستاتا والجماع

سرطان البروستاتا والجماع.

نعم، هناك علاقة بين سرطان البروستاتا والجماع وهذا صحيح تماماً. على الرغم من، أن البحوث العلمية لا تزال في مهدها كما هو الحال مع جميع الدراسات والنظريات، فإن النتائج تأتي متنوعة.


يذكر أن، هناك العديد من الآراء التي سيطرت علي هذا الموضوع بين مؤيد و معارض، فإنه غالباً ما تستغرق الدراسات عقوداً من البحث العلمي لحصول توافق بين العلماء .

حتى مع ذلك، كانت هناك بعض البيانات التي تشير إلى أن النشاط الجنسي المبكر، والمتكرر مع عدد كبير من الشريكات في حياة الرجل، ينتج عنه الإصابة بسرطان البروستاتا في السنوات اللاحقة من حياته (بين سن 45 و 70).

هناك أيضاً دراسات على الجانب الآخر، تظهر أن الجنس بطريقة صحيحة مع شريكة واحدة على الأقل، وأربع على الأكثر، قد يكون له عامل وقائي ضد سرطان البروستاتا. بحسب خبراء في المعهد الوطني الأمريكي للسرطان National Cancer Institute.

نظرية وجود صلة بين سرطان البروستاتا والجماع.

هناك العديد من النظريات تثبت وجود صلة قوية بين سرطان البروستاتا والجماع Prostate cancer and sexual intercourse. ويجب على الرجال أخذها بجدية.

  • الالتهابات الجنسية.
إحدى النظريات التي توصل إليها الباحثون، هي أن الرجال الذين يمارسون الجنس بكثرة، هم أكثر عرضة للإصابة بعدوى جنسية.  يمكن أن تؤثر على البروستاتا، وتلفها عن طريق التسبب في التهابها. بالإضافة، إلى أضرار أخرى تزيد من فرص الإصابة بالسرطان البروستاتا.

وبالتالي، فإن الرجال الذين يمارسون الجنس بطريقة مكثفة، وشادة، مع الكثير من الشريكات. أكثر عرضة للإصابة بالأمراض الجنسية، مما ينتج عنه خطر أعلى للإصابة بالسرطان البروستاتا.

  • الهرمونات الجنسية.
من ناحية أخرى، هناك رابط آخر يجري التحقق منه حالياً. وهو العلاقة بين المستويات العالية من الهرمونات الذكرية التستوستيرون، وسرطان البروستاتا.

وتفسيراً لذلك، يعتقد بعض العلماء أن الرجال الذين لديهم دافع جنسي أقوى، من المفترض أن يكون لديهم مستوى أعلى من الهرمونات الذكرية. مقارنتاً بالمعدل الطبيعي والتي تزيد من الدافع الجنسي. وبالتالي جنس أكثر ، وأيضاً احتمالية العدوى الجنسية والإصابة بسرطان البروستاتا.

نظرية عدم وجود صلة بينهما.

وفي مقابل ذلك، هناك العديد من النظريات تثبت عدم وجود صلة بين سرطان البروستاتا والجماع. بل تنص على أن الجنس المتكرر يقي منه.
 
وتجدر الإشارة، إلى أن إحدى الدراسات التي أجريت على 30,000 رجل من الذين تمت متابعتهم على مدار 8 سنوات، وجدت أن هؤلاء الرجال الذين أبلغوا عن القذف أكثر من 21 مرات شهرياً في المتوسط، كان لديهم خطر أقل للإصابة بسرطان البروستاتا مقارنة بالرجال الذين قاموا بقذف 4 إلى 7 مرات شهرياً خلال حياتهم.

من ناحية أخرى، إحدى النظريات خلصت إلى أن القذف المتكرر - مع الشريك أو منفرد -. يساعد على تنظيف، وتطهير أنابيب الجهاز التناسلي الذكري، من المواد المعدية التي قد تكون مسببة للالتهابات. و بالتالي، هذه حماية من سرطان البروستاتا. قد تكون أكثر أهمية عند الرجال في سن بين 40 و 50 مقارنة مع الرجال في سن بين 20 و 30.

كيف تدير حياة جنسية صحية؟

وإستخلاصاً لما سبق، عندما يتعلق الأمر بالصلة بين سرطان البروستاتا والجماع، لا توجد نظرية عالمية واضحة عن هذه العلاقة في الوقت الحالي. على الرغم من أن البحث سيستمر بالتأكيد في هذا المسار في المستقبل.


بغض النظر، عن هذه الأبحاث، والنظريات، والدراسات عن سرطان البروستاتا والجماع. فمن الأفضل للرجال أن يكونوا حريصين في علاقاتهم الجنسية آمنين من الندم في المستقبل عن علاقات قد تسبب مالا يحمد عقباه -لا سيما في عصرنا هذا حيث العلاقات الجنسية أصبحت سهل ومتاحة.

وفي سياق متصل، يجب على الرجال الحفاظ على :
  1. تناول نظام غذائي متوازن.
  2. الامتناع عن المواد غير المشروعة مثل التدخين، والمخدرات، والحشيش، والكحول.
  3. ممارسة الرياضة بشكل منتظم، مما يساعد في الحفاظ على نشاط القلب، العنصر الأساسي في العلاقة الجنسية، والمسؤول عن تدفق الدم للقضيب باعتباره مضخة الدم.

علاوة على ذلك، يجب على الرجال  استخدام الواقي الذكري دائماً خلال العلاقات الجنسية المتكررة، والقيام باختبارات للعدوى الجنسية بشكل منتظم. لأن العلم، والأبحاث لم تجب بعد على السؤال التالي : هل ينتقل السرطان عن طريق الاتصال الجنسي ؟. لازالت الدراسات جارية رغم أن مجملها ينفيى هذا، ولكن تبقى الوقاية خير علاج.

يمكن أن يساعد استخدام كريم صحة القضيب (يوصي به مهنيون الصحة والذي يحتوي على حمض ألفا ليبويك وأرجينين) في تحسين تدفق الدم إلى القضيب.

البروستاتا وتؤثرها على العلاقة الزوجية ؟

البروستاتا وتؤثرها على العلاقة الزوجية


ختاماً، تطرقنا في في هذا المقال "سرطان البروستاتا والجماع. 5 دقائق ستغير حياتك". إلى هل يحمي الجنس الرجال من سرطان البروستاتا؟. هل يمكن لمريض سرطان البروستاتا ممارسة العلاقة الحميمة؟. كيف تدير حياة جنسية صحية؟. وفيديو عن البروستاتا وتؤثرها  على العلاقة الزوجية ؟.


سرطان البروستاتا والجماع Do not copy
أفضل علاج لمشاكل الجماع بعد سرطان البروستاتا - ويب صحة